المساهمة حول العالم جوائز تانغ 2020
2020.11.27
A- | A+
Share
Reference

البشري. ومع ذلك، ففي ظل الاضطرابات التي نحياها في عالمنا حاليًا، يُعد الإعلان عن جوائز تانغ الرابعة خبرًا مشجعًا، خاصة وأن جائزة تانغ المخصصة لسيادة القانون مُنحت لأول مرة لثلاث منظمات غير حكومية مقرها بنجلاديش ولبنان وكولومبيا. ومع استمرار ما يشكله انتشار الوباء من تهديد خطير، جاءت هذه الجوائز المالية والتشجيعات المقدمة من جوائز تانغ في وقتها المناسب تمامًا. وما زال الأمل موجودًا في علاج المرضى الذين يعانون من حالات حادة من فيروس كورونا (COVID-19)، حيث يواصل الفائزون الثلاثة بجائزة تانغ في علوم الأدوية الحيوية أبحاثهم حول الأمراض الالتهابية.

 

وقد أسس رجل الأعمال التايواني سامويل يين جوائز تانغ في عام 2012، مع أربع جوائز تُمنح مرتين سنويًا في مجالات التنمية المستدامة، وعلوم الصيدلة الحيوية، وعلم الصينيات، وسيادة القانون. تحصل كل فئة على جائزة نقدية قدرها 40 مليون دولار تايواني جديد.

 

مُنحت جائزة تانغ الرابعة في التنمية المستدامة لعالمة الرئيسيات جين جودال وذلك تقديرًا لـ 60 عامًا من عملها في الحفاظ على بيئة الأرض. كما مُنحت جائزة تانغ في علوم الأدوية الحيوية إلى العلماء تشارلز ديناريلو، ومارك فيلدمان، وتاداميتسو كيشيموتو لمساهمتهم في تطوير علاجات بيولوجية تستهدف السيتوكينات لعلاج الأمراض الالتهابية. وحصل المؤرخ الشهير وانغ جونجو على جائزة تانغ في علم الصينيات بسبب أفكاره الرائدة التي أثرت تفسير مكانة الشعب الصيني المتغيرة في العالم.

تم عرض إنجازات جين جودال في الحفاظ على الحياة البرية في معرض خارج منتديات قادة جوائز تانغ من أجل التنمية

المستدامة في جامعة تسينغ هوا الوطنية.

 

العمل من أجل حماية البيئة

 لم يتمكن الفائزون من القدوم إلى تايوان لتسلم جوائزهم بسبب الوباء. عقدت مؤسسة جوائز تانغ منتديات القادة في جامعة تايوان الوطنية وجامعة تسينغ هوا الوطنية وجامعة تشينغ كونغ الوطنية وجامعة تشنغتشي الوطنية في 21 و22 سبتمبر. دعت المنتديات - التي تم بثها مباشرة عبر الإنترنت - الفائزين السابقين والحاليين للاجتماع لمناقشة الأفكار المبتكرة حول الحفاظ على البيئة، وحقوق الإنسان، والعدالة البيئية، فضلاً عن إمكانية التغيير في هذه المجالات.

 

انضمت الدكتورة جين جودال - التي زارت تايوان 18 مرة - إلى هذه المنتديات عن بُعد من منزلها في إنجلترا. وذكرت أن انتشار فيروس كورونا (COVID-19) يرجع إلى عدم احترام البشر للحيوانات والطبيعة. إذا لم نتعلم كيفية التعايش مع الكائنات الحية الأخرى بشكل متناغم، فسيكون هناك احتمال متزايد أن ينتقل فيروس أو سلالة من البكتيريا من الحيوانات إلى البشر، مما يخلق حالة يمكن أن تؤدي إلى مرض حيواني جديد وجائحة آخر.

 

كما قالت الدكتورة جين جودال - وهي صاحبة اسم معروف في تايوان - كيف سافرت بدعم من والدتها إلى تنزانيا في عام 1960، وعمرها 26 عامًا فقط، لدراسة الشمبانزي. حيث أعاد بحث جين جودال الرائد في علم الرئيسيات تعريف العلاقة بين البشر والحيوانات. فبعد أن أقامت ملاذات للشمبانزي، عرفت أن الأفعال أفضل من الكلمات، وحولت دورها من مجرد عالمة إلى دور ناشطة. حيث أسست معهد جين جودال الدولي في عام 1977. وأسست أيضًا برنامج الجذور والبراعم التابع لجين جودال لتعزيز الحفاظ على الحياة البرية والتعليم البيئي على مستوى العالم وذلك في عام 1991.

 

تقول جين جودال، البالغة من العمر 86 سنة، "وظيفتي هي إعطاء الأمل للناس". وبالفعل فقد جلبت مشاركتها النشطة في الحفاظ على البيئة أملاً أكثر إشراقًا لكوكبنا.

 

 

أبحاث الأمراض الالتهابية المبتكرة

 

عندما حاولت لجنة اختيار جائزة تانغ إبلاغ تشارلز ديناريلو، أستاذ الطب في جامعة كولورادو، بأنه فاز بجائزة تانغ لعام 2020، واجهوا صعوبة في الوصول إليه، حتى إن الشبكات الشخصية للأشخاص في الأكاديمية الصينية، التي تُعد أفضل معهد أكاديمي في تايوان، لم تكن ذات فائدة كبيرة في ذلك. حيث اتضح أن الدكتور ديناريلو كان يقضى معظم وقته في المختبر، منشغلاً بتطوير علاج جديد لفيروس كورونا (COVID-19).

 

وعندما علم أخيرًا أنه تلقى هو واثنين من أصدقائه القدامى، الأستاذ في جامعة أكسفورد الدكتور مارك فيلدمان، والرئيس السابق لجامعة أوساكا الدكتور تاداميتسو كيشيموتو، جائزة تانغ، كان سعيدًا. حيث اكتشف كل منهم بشكل مستقل السيتوكينات (IL-1، TNF، IL-6) التي تشارك بشكل حاسم في التسبب في أمراض المناعة الذاتية المختلفة. يُعد بحث السيتوكين حجر الزاوية في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب الفقار اللاصق وأمراض المناعة الذاتية الأخرى، حيث يستفيد منه عشرات الآلاف من المرضى الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية أو الالتهابات.

 

حضر الفائزون الثلاثة منتديات القادة في جامعة تشينغ كونغ الوطنية عبر الإنترنت عبر اتصالات دولية. وشاركوا تاريخ العلماء الذين بحثوا عن الآليات الكامنة وراء أمراض المناعة الذاتية. كما أعربوا أيضًا عن آمالهم في إيجاد علاجات فعالة للحد من التفاعل الالتهابي الذي يسبب "عواصف السيتوكين" في أجسام المرضى المصابين بفيروس كورونا (COVID-19) الحاد.

 

كشف الدكتور تشيرن جين تشوان أن العديد من الحائزين على جائزة العلوم الصيدلية الحيوية هم أشخاص ذوو مواهب عديدة. يعتبر دكتور ديناريو أشد المعجبين بباخ، وغني مرةً لأزيد من عقد في جوقة سيموفونية، بينما الحائز على جائزة جيمس أليسون عام 2014 يعتبر عازف هارموني متخصص في موسيقي البلوز.

الدكتور تشارلز ديناريلو الحائز على جائزة العلوم الصيدلية الحيوية

 

النظر إلى الحاضر عبر الماضي

 

قام الفائز بجائزة تانغ في علم الصينيات، المؤرخ وانغ غونغو، الباحث في العلاقات بين الصين وجنوب شرق آسيا بتطوير نهج أصلي لفهم الصين من خلال التدقيق في علاقاتها المعقدة مع جيرانها في الجنوب. وفي حين أن وجهات النظر حول الصين قد تم تطويرها تقليديًا من منظور داخلي أو من منظور العالم الغربي، إلا أنه قد اتخذ نهجًا أكثر شمولاً لرؤيته للنظام العالمي. حيث يقوم حاليًا بدور رائد في المجالات المتعلقة بالصينيين في الخارج.

 

وُلِد وانغ غونغو في سورابايا في جزر الهند الشرقية الهولندية (إندونيسيا اليوم) في عام 1930 لأبوين من أصل صيني جاءا إلى الملايو البريطانية للعمل ولكنهما كانا دائمًا يركزان بشدة على تعليمه الصيني. ثم ذهب إلى إنجلترا للدراسات العليا، وبعد ذلك انتقلت مسيرته الأكاديمية إلى سنغافورة وماليزيا وأستراليا والولايات المتحدة وهونغ كونغ، حيث كان رئيسًا لجامعة هونغ كونغ لمدة تسع سنوات. لاحظت لجنة اختيار جوائز تانغ أن وانغ، من خلال نشأته متعددة الثقافات، يمكن أن ينظر إلى كل من الثقافة الكونفوشيوسية الصينية والتقاليد الأكاديمية البريطانية على أنه فرد ينتمي إليها، مع قدرته أيضًا على النظر إلى الصين على أنه فرد لا ينتمي إليها.

 

حيث سمح له تفكيره الصارم بتجنب عقلية التفكير الثنائي (تفكير الصواب أو الخطأ). وقام بتتبع تاريخ المهاجرين الصينيين، ثم صاغ مفهوم الصينيين في الخارج ودافع عن هوياتهم المتنوعة. كما أنه على دراية بتاريخ جنوب شرق آسيا، حيث أجرى تحليلاً متطورًا لدور الصينيين في تلك المنطقة، في الماضي والحاضر. أصبحت العديد من أعماله نموذجًا يحتذى به في هذا المجال.

 

يشير الدكتور تشيرن جين تشوان إلى أن وانغ غونغو والفائزين في 2014 و 2018 في علم الصينيات، يو ينغ شيه ويوشينوبو شيبا، ولدوا جميعًا في عام 1930 وعاشوا جميعًا في عصر مضطرب. ومن خلال البحث الدقيق، ساعدوا في زيادة تنوع الدراسات الصينية وكذلك ربط حاضر الصين بماضيها.

 

وبالإضافة إلى الجائزة المالية، تمنح جائزة تانغ لكل فائز منحة بحثية بقيمة 10 ملايين دولار تايواني جديد حتى يتمكنوا من استخدام تأثيرهم لتعزيز التبادل الأكاديمي والعلمي والتكنولوجي. يشير الدكتور تشيرن جين تشوان إلى أن غرو هارلم برونتلاند، الحائزة على جائزة تانغ الأولى في التنمية المستدامة، استخدمت جائزتها للحفاظ على الأفيال في كينيا، والطاقة الكهرومائية الخضراء، وتحسين معايير أبحاث الصحة العامة بين العالمات في البلدان النامية. أنشأ يو ينغ شيه الحائز على جائزة علم الصينيات زمالة يو ينغ شيه للعلوم الإنسانية، وهي منحة دراسية للباحثين التايوانيين الشباب. أنشأ ألبي زاكس، الحائز على جائزة سيادة القانون، صندوقًا لتأريخ الإصلاح الدستوري في جنوب إفريقيا بعد الفصل العنصري من خلال قصص مثل تحويل سجن سابق إلى محكمة دستورية في البلاد. وخصصت لويز أربور وجوزيف راس الحائزين على جائزة سيادة القانون، منحهما للجامعات في كندا والمملكة المتحدة على التوالي لتعزيز البحث في مجال القانون.

 

تولي جوائز تانغ اهتمامًا خاصًا بنتائج أبحاث الفائزين وتؤكد على المساهمات الجوهرية التي قدموها للمجتمع. وفي وسط هذا القلق والاضطراب الدولي، تُعد الجهود التي يبذلها الفائزون في قيادة التنمية المستدامة في اتجاهات جديدة لبناء نظام عالمي جديد هي أكثر إثارة للانتباه. هذه هي روح جوائز تانغ: للبحث عن أروع الفضائل من أجل حصول الخير للجميع.

الدكتور تاداميتسو كيشيموتو، الحائز على جائزة العلوم الصيدلية الحيوية

يرى الرئيس التنفيذي لمؤسسة جوائز تانغ، تشيرن جين تشوان، أن جائزة تانغ وسيلة للمساهمة في العالم، ومساعدة تايوان في الحصول على اعتراف عالمي. (تصوير لين مين سوان)

أشار وانغ غونغو في المؤتمر الذي استضافته جامعة تشنغتشي الوطنية عبر الفيديو في منتديات قادة جائزة تانغ في علم الصينيات إلى أن تنوع مجال علم الصينيات يواجه تحديات جديدة.

في منتديات قادة جائزة تانغ لسيادة القانون المنعقدة في جامعة تايوان الوطنية، تمت دعوة الفائزين الحاليين والسابقين، وكذلك المنظمات غير الحكومية المحلية وممثلي المبادرات الاجتماعية في تايوان لمناقشة دور المنظمات غير الحكومية في المجتمع المدني.

في منتديات قادة جائزة تانغ لسيادة القانون المنعقدة في جامعة تايوان الوطنية، تمت دعوة الفائزين الحاليين والسابقين، وكذلك المنظمات غير الحكومية المحلية وممثلي المبادرات الاجتماعية في تايوان لمناقشة دور المنظمات غير الحكومية في المجتمع المدني.